بسم الله الرحمن الرحیم

 

الحمد لله الذی هدانالهذاوماکنا لنهتدی لولاأن هداناالله فی هذه المباراة التی الناس اجمعون مشغولون حاولنا ان نکتب شیئا لأن یفید للاسلام والمجدّین فی لااجتهاد ان شاء الله

التقدیم الی :
 العلماء المجدالاسلام الذین وقفواعمرهم فی کسب العلم ومعارف الالهیة

التقدیر من :
استاذالکریم حامدالاحمدی ومشرف السید مهدی میرعظیمی و السید عبدالله رحیمی
 
ب
  ملخّص :
فی هذا البحث نقول  ان اللاضافة :نسبة تقییدیة وارکانها هو المضاف و مضاف الیه واقسامه المضاف لفظیة و معنویة وفی قسم الاضافة المعنویة بحثنا عن معانی الاضافة المعنویة بإعتبار الحروف الجر و فیه قولان :للحروف عمل ام لا .وان یعمل علی قول جمهورثلاثة اقسام وهو بیانیة،اختصاصیة وظرفیةو علی قول بعض الاخری قسمان  البیانیة والاختصاصیةو فی نتیجه نحن اخترناقول الثانی  
الکلمات المفتاحیه:
النحو–الاضافة – اضافة المعنویة  – اقسام الاضافة المعنویة باعتبار معانیها


الفهرسة :
المقدمه :  .....................................................................................  3
فصل الاول   ..................................................................................   3
مفاهیم :   ....................................................................................   3
تعریف الاضافه :   ...........................................................................   3
تعریف الاخری من الاضافة :  ............................................................   3
ارکان الاضافه :   .............................................................................   4
فصل الثانی  ..................................................................................   4
اقسام الاضافه  : ..........................................................................     4
اضافة اللفظیة :   ............................................................................   4
اضافة المعنویه :   ...........................................................................   4

اقسام الاضافة المعنویة :  ................................................................   5
فصل الثالث   ..................................................................................   6
اقوال:   ..........................................................................................   6
حروف المقدّرة فی الاضافة المعنویة وتأثیرهامعنا :   .............................   6
الاول : لیس موجودولایوثّر:   .............................................................   6
الثانی :موجودویوّثر:  ........................................................................   6
اقوال فی المعانی الاضافة المعنویة باعتبار حروف مقدّرة :  ....................   6
اختلاف بعض النحاة :   .....................................................................   6
رضی (رحمه الله):   ........................................................................... 7
1-    معانی الحرف «من»:  ..............................................................   7
سیبویه و الجمهور :   ......................................................................   8
ابن مالک :   ..................................................................................   8
5ـابن سراج:  ...............................................................................   10
6ـ تقدیر الحروف الجرّ فی الاضافة الاعداد :  ......................................   10
النتیجة : .   ..................................................................................   11
المنابع ومآخد :   ...........................................................................   12


 المقدمه :
اذا المحقق یبحث عنه مسئلة لابدله الا ان یجب بسوالات التی یراوحه وفی هذاالبحث نحن نریدان نفهم جواب  السوالات التی یدور حول الموضوع ونبین ما معنالااضافة وهل له اقسام ومع  فرض القسم له کم قسما له؟ وهل یجرّه عامل من الحروف ام غیره ومع قول الدخول اللحرف علیه ایّ حروف یدخل علیه؟ و مامعناه وهل یمکن ان یکون  معناه اکثرمن واحد فی هذاالقسم؟
وما یجری علیه و هل یوثّرالحروف فی المعانی لاضافة المعنویة ام لا؟لیبین لک کیفیتهاوهذه المسئله من المباحث القیّم فی النحو والفقه والمسقط الرأس هذه البحث یرجع الی المجرورات و فی نهایة هذاالبحث نبحث عن کیفیت المعانی الاضافة المعنویة فی الاعدادوالمقادیر و مایکون اصلا فی عوامل الجرفی وجهة النظر النحوییّون بالعنوان مسئلة وغایة الفرعی.


  فصل الاول
مفاهیم :
تعریف الاضافه :
الاضافة:هی نسبت تقیدیة بین اسم ولفظ آخرتوجب لثانیهما الجر دائما.
تعریف الاخری من الاضافة :
فاذاً من باب تعرف الاشیاء بأضدادها نعرف اقسام الاضافة هکذا: اللّفظية: التي هي كون المضاف صفة مضافة إلى معمولها فقال: المعنوية ألّا يكون المضاف صفة مضافة إلى معمولها، أي: هي على نحوین، إمّا ألّا يكون المضاف صفة نحو: غلام زيد، أو يكون صفة، لكن لا تكون الصفة مضافة إلى معمولها، نحو: مصارع مصر، و اللّه خالق السموات، لأن اسم الفاعل بمعنى الماضي لا يعمل، فلا يكون له معمول حتى يضاف إلیه.
ارکان الاضافه :
  ان للا ضافة ارکان و احدهما هوالمضاف


 فصل الثانی


اقسام الاضافه  :
فللمضاف اقسام:اما لفظیة وامامعنویة .
اضافة اللفظیة :
الاول:لفظیة:هی الاضافة التی افادة  تخفیف المضاف فی اللفظ  فقط بحذف التنوین او نونی التثنیة والجمع منه وذلک فی صورت الاضافة الاسم المشتق ای:اسماالفاعل والمفعول والصفةالمشبهة  اذا کانت واجدة الشرائط الی معموله کقوله تعالی :انا مرسلو الناقة فتنة                          
اضافة المعنویه :
 الثانی: الاضافة المعنویة :هی الاضافة التی افادت تعریف المضاف ان کان المضافالیه معرفة
وتخصیصه ان کان نکرة وذلک فی صورتین:اذکان المضاف اسماغیر مشتقا:نحو«یوم»فی«یوم الوعید»و«یوم عید».
2إذاکان المضاف اسما مشتقا مضاف الی غیرمعموله,نحو:کاتب فی جاءکاتب القاضی وجاء کاتب قاض. وذلک المشتق علی نوعین المشتق التی لاتعمل مطلقا والمشتقات العامة التی لم تکن لها شرائط العمل فتضاف الی غیر معموله کما تقدم.
اقسام الاضافة المعنویة :
واعلم أن الضافة المعنویة باعتبار معناهاعلی ثلاثة اقسام :
1الاضافة الظرفیة:وذلک فیما اذاکان المضاف إلیه ظرفاللمضاف ویعرف جواز<فی>بینهما کقوله تعالی <بل مکرالیل والنهار> ای فی الیل .
2الاضافة البیانیة:وذلک فیما اذاکان المضاف إلیه جنساللمضاف ویعرف بجوازیقدیر<من>بینهما کقوله تعالی <سخرهاسبع لیال وثمانیة ایام> ای:سبع للیال
3الاضافة الاختصاصیة :سواء کان المضاف مختصا بالمضاف الیه أو المضاف الیه مختصا بالمضاف>:وذلک فیما اذاکان المضاف إلیه ظرفاأو جنساللمضاف بل  بینهمانسبةالاختصاصیةویعرف بجوازتقدیر<اللام>بینهما کقوله تعالی<وکفی بربک بذنوب عباده خبیرا بصیرا >ای:بذنوب لعبادة  ک:بیت الله  ای بیت للله.


فصل الثالث


اقوال:    
حروف المقدّرة فی الاضافة المعنویة وتأثیرهامعنا :
الاول : لیس موجودولایوثّر:
فی جواز حرف جرفی المعانی الاضافة المعنویة  ذهب بعض النحاةإلى أن الإضافة ليست على تقدير حرف مما ذكر و لا نيته فلذالایدخل ولایتأثر.
الثانی :موجودویوّثر:
اقوال فی المعانی الاضافة المعنویة باعتبار حروف مقدّرة :
اختلاف بعض النحاة :
ذهب بعض النحاة انها بمعنى اللام على كل حال ووافقهم  ابن عقیل فی هذاالقول وقال الإضافة تكون بمعنى اللام عند جمهورالنحويين، و زعم بعضهم أنها تكون أيضا بمعنى «من» أو «فى»، و کمااختار ابن مالک .
رضی (رحمه الله):
ثم قسّم رضی<رضی الله عنه> شرحا لابن حاجب الاضافة المعنويةعلی ثلاثة أقسام: إمّا بمعنى اللام، أو بمعنى من، أو بمعنى في لکن قول نفس الرضی غیرهذا وهذاالتغایرینشأمن معنی المن:
1-    معانی الحرف «من»:
فاما البحث هنا فی معانی<<من>>لنعلم کم قسما حقیقیا للاضافة المعنویة:
الاول :من التبعیضییة :فیه یصح اطلاق مضاف الیه علی مضاف وغیره لأن المضاف الیه جنس للمضاف ک:خاتم فضة أوثو ب خز خاتم حديد، و أربعة دراهم.
الثانی :من التبیینیة:و فیه لیس المضاف الیه جنس للمضاف ولایطلق علیه نحو: بعض القوم، و نصف القوم، و ثلثهم كذا: يد زيد، و وجهه،  معنى اللام، و إن كان يقال فی هذه الامثلة: بعض منه، و نصف منه، و يد منه، لأن «من» التي تتضمنها الإضافة، هي التبيينيّة ویختلف مع «من»البعضیة، كما في: خاتم حديد، و أربعة دراهم، و شرط «من» المبينة و كذا: يد زيد، و وجهه، بمعنى اللام، و إن كان يقال فی هذه الامثلة: بعض منه، و نصف منه، و يد منه، لأن «من» التي تتضمنها الإضافة، هي التبيينيّة فلذا سمیت« من » التبینیةو حتی سعید کرزومسجدالجامع من هذاالنوع لان مثلا:الجامع یعنی نفس المسجد ولاغیر هذاو لاحمل  فیه .
وذکرنا هذان القسمان لنبین لک ان «من»المبینة هواللام و لا يلزم فيما هو بمعنى اللام أن يجوز التصريح بها، بل يكفي افادة الاختصاص الذي هو مدلول اللام، فقولك: طور سيناء، و يوم الأحد، بمعنى اللام، و لا يصح إظهار اللام في مثله، فالأحسن، إذن، أن نقول: نحو ضرب اليوم، و قتيل كربلاء، بمعنى اللام كما قاله باقي النحاة، و لا نقول: إن إضافة المظروف إلى الظرف بمعنى «في»والاختصاص يكفي في الإضافة بمعنى اللام،نحو:مکر اللیل.ای:مکر مختص بااللیل و لا يلزم فيما هو بمعنى اللام أن يجوز التصريح بها، بل يكفي افادة الاختصاص الذي هو مدلول اللام، فعلی قول نفس الرضی للاضافة قسمان:بیانیةواخصاصیةيصح إظهار اللام في مثله، للا ثالث لهم.  
سیبویه و الجمهور :
و ذهب سيبويه و الجمهور إلى أن الإضافة لا تعدو أن تكون بمعنى اللام أو من، و موهم الإضافة بمعنى فى محمول على أنها فيه بمعنى اللام توسعا.

ابن مالک :
أن الإضافة على ثلاثة أقسام: إضافة بمعنى «في»، و إضافة بمعنى «من»، و إضافة بمعنى اللام وهو متأکد ومعتقدبقسم التی یأتیهاأولی من سائرالاقسام وقال قد أغفل أكثر النحويين التي بمعنى «في» و هي ثابتة في الكلام الفصيح بالنقل الصحيح كقوله تعالى: وَ هُوَ أَلَدُّ الْخِصامِ‏ ، و كقوله تعالى: لِلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِنْ نِسائِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ و كقوله تعالى:
يا صاحِبَيِ السِّجْنِ‏ ، و قوله تعالى: بَلْ مَكْرُ اللَّيْلِ وَ النَّهارِ ، و منه قول النبي صلّى اللّه عليه و سلّم: «فلا تجدون أعلم من عالم المدينة» ، و قول العرب: شهيد الدارو قتيل كربلاء.                                               
ومنه  قول الشاعر:
لهم سلف شمّ طوال رماحهم‏             يسيرون لا ميل الركوب و لا عزلا :
                  
             

طفلة باردة الصّيف إذا        معمعان القيظ أضحى يتقد :أی فی القیظ
سخنة المشتى لحاف للفتى‏        تحت ليل حين يغشاه الصّرد :أی فی الصرد
       

- فلا يخفى أن معنى «في» في هذه الشواهد كلها صحيح ظاهروهذاتبریره لاثبات وجودقسم الاول أما الإضافة بمعنى «من» إن کان المضاف بعض المضاف إليه مع صحة إطلاق اسمه عليه و الإخبار بمضاف الیه عن المضاف ك: ثوب خز، و خاتم فضة؛ فالثوب بعض الخز، و يصح إطلاق اسمه عليه و الإخبار به عنه و كذا الخاتم بالنسبة إلى الفضة.وماقال شیئاعن اللام فبهذه القرینة ننتج أنّ معنی للام یلاحظ ،عندما معنی المن و فی لم یکن صالحا.
5ـابن سراج:
قال ابن سراج للاضافة قسمان :     
بیانیة:مضاف بعض المضاف الیه ویصح اخبار عن الاول بالثانی ،نحو:ثوب خز.
اختصاصیة:لیس المضاف بعض للمضاف الیه و إن الاخبار بالمضاف عن المضاف الیه لیس یمتنع،نحو:یوم الخمیس. مشترک «لا یختلف فیهما»:مضاف بعض للثانی لکن یمتنع اطلاق الثانی علی الاول،نحو:یدزید کما نری هنا تقدیر من أولام ینبغی ویحسن اما نحن نقدر ش لأن الاصل فیه اللام کما قال فی شرح تسهیل.

6ـ تقدیر الحروف الجرّ فی الاضافة الاعداد :
و اما فی تقدیر حرف جر فی الاضافة المعنویة اختلف فى إضافة الأعداد إلى المعدودات،نحو: ثلاث دراهم.
الاول: فمذهب سیرافی  وابن کیسان  أنها بمعنى اللام الثانی :مذهب ابن سراج  وبتبعه ابن مالک أنها بمعنى من.
علی رأینا:الاحسن مذهب ابن سراج لأن فی قول الاول کما یکون فی شرح التسهیل یکون خطأ وهوالتباس معنی الحروف الجروقال ابن کیسان ان کان الثانی کل للاول فهوبمعنی لام وهذا نقیض مامرّ والصحیح مذهب الثانی وفیه لاحظ معنا من و المراد فیه التمییز


فصل الرابع


النتیجة : اضافة المعنویة قسمان البیانیة والاختصاصیة و الظرفیة من مدالیل الاختصاصیة .



المنابع ومآخد :


1حاشیة الصبان، محمد بن على، حاشية الصبان على شرح الأشمونى على ألفية ابن مالك و معه شرح الشواهد للعيني4جلد، المكتبة العصرية2- بيروت –لبنان
 2شرح التسهيل المسمى تمهيد القواعد بشرح تسهيل الفوائد،ناظرالجیش،محمدبن یوسف،منشورات دارالسلام ،قاهرـ مصر

3شرح الکافیة،محقق رضى الدين استر آبادى، محمد بن حسن،المکتبة المرتضویة لاحیاء الاثارالجعفریة،طهران،ایران ‏
4کافیة الشافیة، ابن مالك، محمد بن عبد الله محقق عبدالموجود، عادل احمد ‏ منشورات دار الكتب العلمية ،بيروت- لبنان‏.
5: شرح ابن عقيل‏، ابن عقيل، عبد الله بن عبد الرحمن‏،انتشارات ناصرخسرو، طهران ـایران.
6بدایة النحو ،سماحة الاستاذ صفائی بوشهری ـ النشر :مدیریة العامة فی قم  ایران .
7  الأصول في النحو ابن سراج، محمد بن سرى‏، محقق: عثمان، محمد مكتبة الثقافة الدينية،قاهره- مصر.
تاريخ وفات پديدآور: 316 ه. ق‏
8همع الهوامع،عبدالرحمن بن أبی بکرالسیوطی، منشورات الرضی و الزاهدی ،قم ،ایران، 1405ق .



 


مدرسه علمیه حقانی

استفاده از مطالب این سایت بلامانع می باشد.